27.6 C
Hashemite Kingdom of Jordan
Tuesday, 9 August 2022












الرئيسيةalmarsad"بارجيل" خطوة نحو الاستدامة في رأس الخيمة

الأكثر قراءة

“بارجيل” خطوة نحو الاستدامة في رأس الخيمة

"بارجيل" خطوة نحو الاستدامة في رأس الخيمة

رأس الخيمة: المرصد، متابعات

يعتبر برنامج “بارجيل” لائحة شروط المباني الخضراء في إمارة رأس الخيمة – من أهم الركائز الأساسية لاستراتيجية 2040 للإمارة وتستهدف توفير الطاقة بنسبة 30% وتوفير المياه بنسبة 20% ورفع نسبة توليد الطاقة من المصادر المتجددة إلى 20% بحلول عام 2040.

وكانت دائرة بلدية رأس الخيمة قد أطلقت البرنامج في يناير 2019 خلال حفل شهده صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة .

وتواكب حكومة رأس الخيمة من خلال إطلاق “بارجيل” التطوير العمراني الذي تشهده إمارة رأس الخيمة خلال الأعوام المنصرمة حيث تهدف بلدية رأس الخيمة من خلال البرنامج ضمان جودة المباني الجديدة من خلال معايير استدامة أعلى وبالتالي ستعمل وفرة المباني ذات الكفاءة في استخدام الطاقة على التقليل من قيمة تكاليف الاستهلاك.

وقال منذر محمد بن شكر الزعابي مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة أتحنا الوقت الكافي للسوق للتكيّف مع اللوائح الجديدة حيث تم تطبيق البرنامج تدريجيا مع مرحلة تجريبية حيث تتخذ دائرة بلدية رأس الخيمة العديد من الخطوات لدعم التطبيق السلس بما في ذلك تدريب كل من الاستشاريين والمقاولين وتقديم الحوافز للمتبنين الأوائل لبارجيل.

وأكد الزعابي أن حكومة رأس الخيمة تعتبر إطلاق برنامج “بارجيل” إضافة مهمة لقطاع الانشاء والتطوير العمراني والتحديث الذي تشهده الإمارة بدعم من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة ومتابعة سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة رئيس المجلس التنفيذي ..مشيرا إلى أن الهدف من البرنامج ضمان جودة المباني الجديدة من خلال معايير استدامة أعلى وبالتالي ستعمل وفرة المباني ذات الكفاءة في استخدام الطاقة على التقليل من قيمة تكاليف الاستهلاك.

وأضاف مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة منذ اطلاق “بارجيل” تم إنجاز أول مشروع تحديث للمباني الحكومية والذي تم تطبيقه على أربعة مباني تابعة لدائرة بلدية رأس الخيمة لتحقيق خفض الطاقة والمياه بنسبة 31 % ساهمت في تحقيق خفض 7 جيجاوات ساعة من استخدام الكهرباء و423 جيجاواط ساعة حراري من وفورات الوقود المباشرة.

وأشار إلى أن بلدية رأس الخيمة تعاقدت مؤخرا على تنفيذ مشروعين لتحديث 24 مبنى تابعا لكل من هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية “راكز” ومدارس “أكاديمية رأس الخيمة” بالإضافة إلى توفير مجموعة من فرص التحديث المستهدفة خلال الفترة المقبلة لمباني لجهات أخرى تنظم الى الشركات التي تتبع نظام “بارجيل.

وكانت هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية “راكز” أولى الجهات في إمارة رأس الخيمة التي شرعت في تنفيذ مشاريع تطويرية مع ضمان الامتثال الكامل لبارجيل مما مكن “راكز” من أن تصبح أول جهة حكومية تلتزم بشكل تام بتطبيق المعايير التي يحددها “بارجيل” على كافة مشاريعها وذلك قبل أن تدخل هذه اللوائح حيز التنفيذ الإلزامي في مطلع العام الحالي حيث تمثل هذه الخطوة دعم “راكز” لتحقيق أهداف إستراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040.

وعملت “راكز” على بناء مستودعات ومساكن عمال في منطقة الحمرا الصناعية بطريقة تتوافق ولوائح “بارجيل” والتي تهدف إلى رفع كفاءة المباني من خلال خفض استهلاك الطاقة والمياه حيث تم تزويد هذه المنشآت بأنظمة للطاقة الشمسية بحيث تمكن عملاء “راكز” من الاعتماد عليها كمصدر للطاقة اللازمة لتشغيل معداتهم ومكائنهم عوضا عن استهلاك الكهرباء.

وقال رامي جلاد الرئيس التنفيذي لمجموعة “راكز” إن هذا المشروع يلعب دورا مهما في خفض قيمة الفواتير الاستهلاكية وذلك من خلال توفير مصادر بديلة للطاقة من مصادر الطاقة المتجددة والتي تتمثل في توفير الألواح الشمسية على أسطح المنشآت إضافة إلى ذلك فإن هذه الخطوة لن تعود بالنفع على عملاء المجموعة وحسب وإنما ستساعدنا على تحقيق هدفنا المتمثل في رفع وعي مجتمع الأعمال حول أهمية كفاءة استخدام الطاقة والفوائد العائدة منها على البيئة والأجيال القادمة.