24.2 C
Hashemite Kingdom of Jordan
Monday, 25 October 2021












الرئيسيةalmarsadالخصاونة : ماضون في إصلاح وتطوير القطاع العام والارتقاء بالأداء المؤسسي

الأكثر قراءة

الخصاونة : ماضون في إصلاح وتطوير القطاع العام والارتقاء بالأداء المؤسسي

الاردن | المرصد | متابعات

رعى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة في المركز الثقافي الملكي صباح امس الحفل الذي نظمه ديوان الخدمة المدنية لتكريم الفائزين بجائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية في دورتها الثانية عشرة لعام 2020. واكد الخصاونة خلال لقائه الفائزين بالجائزة ان الحكومة ماضية في اصلاح وتطوير القطاع العام والارتقاء بالاداء المؤسسي وبما ينعكس على تقديم الخدمة الفضلى للمواطنين.

 وهنأ رئيس الوزراء المكرمين واكد على انهم مثال للتميز والنموذج لتطوير الاداء والخدمة الافضل.

 وخلال الحفل التكريمي الذي حضره عدد من الوزراء والمدراء والامناء العامين في الاجهزة الحكومية تم اطلاق جائزة الموظف المثالي في دورتها الثالثة عشر لعام 2021.

وقال رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر خلال كلمة افتتاحية لحفل التكريم أن الديوان يكرم كوكبة جديدة من موظفي جهاز الخدمة المدنية، ممن سعوا بحرصهم وحسن انتمائهم وولائهم لاجهزتهم ووطنهم ومليكهم الى بذل جهود استثنائية ومميزة في تنفيذ اعمالهم اليومية، فاستحقوا بجدارة الفوز بجائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية في دورتها الثانية عشرة، بناء على قرار لجنة اختيار الموظف المثالي، والحصول على خمس زيادات سنوية، اي درجة كاملة في السلم الوظيفي بقرار من مجلس الوزراء وتنسيب من مجلس الخدمة المدنية، الامر الذي سيسرع من تقدمهم وتطورهم المهني والوظيفي.

وأكد الناصر حرص ديوان الخدمة المدنية ومنذ اطلاق الجائزة في دورتها الاولى عام 2007 على ايجاد بيئة تنافسية ايجابية بين الموظفين العاملين في الخدمة المدنية تنفيذا للرؤى الملكية السامية برفع سوية الاداء العام للجهاز الحكومي في تقديم الخدمات العامة للمواطنين بأعلى درجات الكفاءة والتميز، مضيفاً أن هذه الجائزة أحد برامج تحفيز كفاءة الأداء في أجهزة الخدمة المدنية، التي تعزز التميز بكل أبعاده السلوكية والأخلاقية والمهنية، وتوظف الموارد المتاحة بما يحقق جودة الخدمة وتوفير الوقت والجهد والمال على المواطن الذي يعتبر الغاية الأساس في تقديم الخدمات العامة المناطة باجهزتنا الحكومية، وصولا إلى جهاز حكومي إداري كفؤ وقادر على ترجمة السياسة العامة للحكومة وخطتها وبرامجها التنفيذية بالفاعلية المطلوبة، وذلك تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية المستمرة للحكومات باهمية الاصلاح الاداري، مما يوفر دعما وزخما سياسيا استثنائيا لجهود الاصلاح والتطوير الاداري.

 وأضاف الناصر بأن أي جهد اصلاحي يتناول الجوانب التنظيمية او الادارية او الاجراءات او الاساليب او الادوات وغيرها لن يؤتى اكله، ما لم يتعامل مع عنصر عملية الاصلاح والتطوير الاداري الرئيس ومحورها، الا وهو العنصر البشري.

 كما اكد الناصر في كلمته على انه لا اصلاح اداريا فعالا بدون العناية والاهتمام والارتقاء بالمورد البشري وتطوير قدراته، الامر الذي يستدعي بالضرورة استمرارية دعم وتمكين وتعزيز القدرات المؤسسية والبشرية للاجهزة المركزية المعنية بتخطيط وادارة وتنمية الموارد البشرية في الجهاز الحكومي والمتمثلة بديوان الخدمة المدنية، ومعهد الادارة العامة، وادارة تطوير الاداء المؤسسي والساسيات في رئاسة الوزراء.

وعن المرشحين للمنافسة على جائزة الموظف المثالي في دورتها الثانية عشرة قال الناصر بأن أعداد المرشحين لهذه الدورة بلغ (241) مرشحاً ومرشحة يمثلون (78) وزارة ودائرة ومؤسسة حكومية من اصل (96) دائرة ومؤسسة حكومية تشكل جهاز الخدمة المدنية، وبنسبة مشاركة بلغت (81.25%) من اجمالي الدوائر والمؤسسات الحكومية، وهي نسبة تعتبر الاعلى عبر دورات الجائزة السابقة، مشيراً الى انه من الملاحظات الايجابية ان حوالي ثلث المتنافسين كانوا من موظفي فروع الاجهزة الحكومية في المحافظات، وهو امر مهم، ويستجيب لتوجيهات جلالة الملك في التوجه نحو اللامركزية، وضرورة تعزيز القدرات المؤسسية للاجهزة الحكومية في المحافظات والالوية. وقدم رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر الشكر لرئيس الوزراء على دعمه ودوره في تعزيز منظومة التميز ورفع سوية الاداء في الجهاز الحكومي، ومن ضمنها تكريم الفائزين بجائزة الموظف المثالي، وكذلك رئيس واعضاء لجنة اختيار الموظف المثالي واعضاء امانة سر الجائزة ومندوبي وسائل الاعلام على جهودهم في دعم مفاهيم واهداف الجائزة.

من جهته اكد رئيس لجنة اختيار الموظف المثالي الدكتور أحمد الهنداوي في كلمته أن هذه الجائزة استحدثت انسجاماً مع توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني إبن الحسين المتواصلة لكافة الحكومات المتعاقبة بتطوير الأداء الحكومي والسعي لتميز هذا الأداء مؤكداً أن تطوير الأداء الحكومي هو الأساس في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

وأضاف الهنداوي أن هذه الجائزة تهدف إلى تجذير ثقافة التميز في الأداء لدى الموظف الحكومي من خلال تحفيزه ضمن الفئات والمستويات الوظيفية المختلفة على تبنى حزمة من المفاهيم الإدارية الحديثة، مثل التفكير الإستراتيجي والإبداع والإبتكار والتنمية الذاتية والتنبؤ وتشخيص المشكلات وحلها وخدمة الجمهور خدمة متميزة وتنمية وتطوير المرؤوسين والمحافظة على الموارد العامة والطاقة والتوجهات الإيجابية، وبالتالي تحفيز المنافسة الإيجابية بين الموظفين مما يؤدي إلى الإرتقاء بأدائهم وتحقيق رضا كافة الفئات المتعاملة معهم من المواطنين والمؤسسات الاقتصادية والمجتمع بشكل عام.

وعن عمل لجنة اختيار الموظف المثالي بين الهنداوي ان اعضاء اللجنة الـ (12) هم اصحاب خبرة وكفاءة طويلة في العمل الحكومي والقيادي، حيث قامت اللجنة بتقييم (233) طلب ترشح للجائزة واعداد تقارير تعقيبية توضح ابرز نقاط القوة ومجالات التحسين، ولان عملية التقييم تمت وفقا لافضل الممارسات العالمية، وان عدد الفائزين بالجائزة هو 23 مرشحا موزعين على فئات الجائزة الخمس ( الفئة القيادية – الفئة الاشرافية – الفئة التخصصية – والفئة المساندة – وفئة الابداع والابتكار) مشيرا الى انه تم حجب الجائزة في دورتها الثانية عشرة عن 3 فئات (الاشرافية عن الفئة الثانية، وفئة الابداع والابتكار عن الفئة الثانية والثالثة ).

واكد الهنداوي اهمية ان يقوم الفائزون بالجائزة بدعم ثقافة التميز في دوائرهم والاستمرار في تطوير الذات من خلال المشاركة بجوائز التميز الاخرى على المستوى الوطني والدولي، مقدماً الشكر للمسؤولين في المؤسسات الحكومية على جهودهم في تطوير الاداء المؤسسي في مؤسساتهم ودعم الموظفين المتميزين.

ونيابة عن الفائزين ألقى الفائز بالمركز الاول ضمن فئة الابداع والابتكار- عن الفئة الاولى احمد علي الدرابكة من رئاسة الوزراء كلمة قال فيها إن الحكومة قد خطت خطوات متقدمة في التحديث والتطوير والريادة في ميدان الإدارة العامة، من خلال إيفاد الموظفين وبناء قدراتهم، ومساعدتهم على مواكبة مستجدات الإدارة العامة والعمل المؤسسي.

وأكد الدرابكة سعي جميع الفائزين إلى رسم صورة الموظف المثالي وتحقيق الطموح في ظل دعم واهتمام الحكومة، سعياً لبلوغ الرؤية الملكية السامية في التحديث والتطوير والإصلاح الإداري، والذي يعد مقدمة رئيسية للإصلاح بمفهومه الشامل، في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله ابن الحسين. وفاز بالجائزة من الفئة القيادية/ الفئة الأولى: زيد صبحي سالم الزعبي من دائرة المشتريات الحكومية، احمد عبد المهدي عليان العرمان من دائرة الجمارك الأردنية.

وفاز بالجائزة من الفئة الإشرافية/ الفئة الأولى : عمر محمود محمد الكراسنة من هيئة الاوراق المالية، ليندا الياس رشيد حداد من وزارة الصحة، محمد عبد المجيد سليم المجالي من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، معن عبد الرحيم عمر احمد من المؤسسة الاستهلاكية المدنية. كما فاز بالجائزة من الفئة التخصصية/ الفئة الأولى محمد بشير احمد القادري من دائرة الجمارك الأردنية، ميساء عبد الكريم هاشم ابو نوار من وزارة التخطيط والتعاون الدولي، مها زياد يوسف المعشر من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، اسماء خليل ابراهيم حميض من وزارة التربية والتعليم، نوال بشير محمد يحيى من مجلس النواب، مجدى محمد صالح يوسف التل من وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، ماجد محمد عبد الله مسلم من المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، اياد وليد محمد مسلم من المركز الوطني للبحوث الزراعية.

وفازمن الفئة التخصصية/ الفئة الثانية انس عنان مصطفى مصطفى من دائرة الجمارك الأردنية، اماني رشيد عبد المعطي حمدان الماضي من وزارة الطاقة والثروة المعدنية.

وفاز من الفئة المساندة / الفئة الثالثة محمد رويضان عوده مشاقبه من وزارة العدل، سميحه سليمان عبد الرحيم العربيات من المركز الوطني للبحوث الزراعيه، محمود عبداللطيف محمود الغرابلي من مؤسسة التدريب المهني، فاديه محمد يحيى جراجره من وزارة الصناعة والتجارة والتموين، محمد طه عبد الجليل العقيل من وزارة الثقافة.

وفاز من فئة الابداع والابتكار / الفئة الأولى : احمد علي احمد درابكه من رئاسة الوزراء، محاسن علي فالح ابو تايه من وزارة الشباب.

وتضمنت فقرات الحفل فيلما وثائقياً من انتاج مؤسسة الاذاعه والتلفزيون وديوان الخدمة المدنية حول جوانب تطور جائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية واهدافها وتطلعاتها وصولاً لدورتها الثانية عشرة.  وفي ختام الحفل تم تسليم الدروع والشهادات للفائزين وأعضاء لجنة الاختيار من قبل راعي الحفل.