20.9 C
Hashemite Kingdom of Jordan
Monday, 25 October 2021












الرئيسيةalmarsadفاعليات عجلونية تستذكر أهمية التنوع البيولوجي في يومه العالمي

الأكثر قراءة

فاعليات عجلونية تستذكر أهمية التنوع البيولوجي في يومه العالمي

عجلون | المرصد | متابعات

استذكرت فاعليات عجلونية ومهتمون بشؤون البيئة في المحافظة اليوم العالمي للتنوع البيولوجي الذي يصادف هذا اليوم في ظل جائحة كورونا والذي نحن جزء من الحل شعار البيئة في اليوم العالمي للتنوع البيولوجي .

واكدت الفاعليات ان التنوع البيولوجي هو الأساس الذي يدعم جميع أشكال الحياة على الأرض وتحت سطح الماء فهو يؤثر على كل جانب من جوانب صحة الإنسان، ويوفر الهواء النقي والمياه، والأغذية والفهم العلمي ومصادر الأدوية، ومقاومة الأمراض الطبيعية، والتخفيف من وطأة تغير المناخ .

وقال المهندس محمد الفريحات أن الأنشطة البشرية غيرت بشكل كبير ثلاثة أرباع سطح الأرض وسيكون لفقدان التنوع البيولوجي آثار خطيرة على البشرية، بما في ذلك انهيار أنظمة الغذاء إذا ما استمرت النشاطات الإنسانية دون رادع ، مبينا أن البيئة مجموعة العوامل البيولوجية والكيماوية والطبيعية والجغرافية والمناخية المحيطة بالإنسان، والمحيطة بالمساحة التي يقطنها، والتي تحدد نشاط الإنسان واتجاهاته، وتؤثر في سلوكه ونظام حياته، وقد يكون لصراع الإنسان مع الطبيعة دخل كبير في حجم تأثيرات الطبيعة على حياة الإنسان ومصادر عيشه؛ فلقد أصبح الإنسان في عالم قرن الحادي والعشرين يعيش في وسط مملوء بالتلوث، هواؤه ملوث، ماؤه ملوث، طعامه ملوث، شرابه ملوث، وحتى سماؤه أصبحت ملوثة .

وقال أن محافظة عجلون تزخر بالتنوع البيولوجي نظرا لتعدد مناخاته، لافتا إلى أن الاعتداء على الطبيعة ومصادرها من غابات ومياه وميزات نسبية وتنوع نباتي وحيواني يجعلنا أكثر حرصا على التفاعل الإيجابي مع البيئة والعمل للحفاظ عليها من الحرائق وغيرها التي تهدد المقومات البيئية.

واشار زراعة المحافظة المهندس حسين الخالدي الى ان اليوم العالمي للتنوع البيولوجي جدير بالاهتمام من حيث تقديم كل ما يمكن من أجل الحفاظ على بيئتنا سليمة لافتا لاحتفال العالم السنوي في الخامس من حزيران بـاليوم العالمي للبيئة إذ يأتي الاحتفال اليوم تخليدا لذكري انعقاد أول مؤتمر للأمم المتحدة يُعنى بالبيئة البشرية، وذلك في مدينة استكهولم عاصمة السويد بين 5-16 يونيو 1972، وقد اعتادت الأمم المتحدة من أجل إحياء يوم البيئة العالمي على تخصيص عنوان معين من عناوين الحفاظ على البيئة ليكون موضوعا محوريا للمؤتمرات والندوات والورش التي تهتم بشؤون إصلاح البيئة البشرية إلا أن أكثر المشاكل البيئية التي تواجه المجتمع الإنساني اليوم هي مسألة التلوث البيئي غير الطبيعي بسبب كثرة الملوثات البيئية والاعتداء

وبين مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبة أن محمية غابات عجلون تزخر بتنوع حيوي وبيولوجي فريد إذ إن هناك 575 نوعا من النباتات و 105 انواع من الحيوانات للبرية والطيور واكثر من 30 نوعا من النباتات الطبية لافتا إلى المحمية وقسم الدراسات في الجمعية الملكية يقومون سنويا بتحديث الدراسات في هذا المجال .

وشدد رئيس لجنة بلدية عجلون الكبرى محمد ابو رمان على ضرورة أن تسعى مؤسسات حماية البيئة إلى الحد من نسبة التلوث البيئي إلى القدر الطبيعي الذي لا يضر بصحة الإنسان، وذلك بضبط مصادر التلوث كانشاء أجهزة لتنقية الهواء من الغازات خصوصا في الأماكن العامة كالمستشفيات والمدارس والدوائر الرسمية والعمل على تطوير تقنية السيارات حتى لا تسبب في تلوث الهواء واستخدام بدائل اقل تلوثا من البنزين المستعمل في السيارات، واستخدام المصادر الجديدة للطاقة كالمصادر التي تعتمد على الهيدروجين أو على الطاقة الشمسية،لافتا الى اهمية تعزيز فعاليات الوعي البيئي للحفاظ على التنوع البيولوجي بما يساهم في خدمة الإنسان .