32.8 C
Hashemite Kingdom of Jordan
Thursday, 18 August 2022












الرئيسيةalmarsad"الاتحادية للرقابة النووية" تحصل على 6 شهادات آيزو

الأكثر قراءة

“الاتحادية للرقابة النووية” تحصل على 6 شهادات آيزو

الاتحادية للرقابة النووية تحصل على 6 شهادات آيزو

أبوظبي: المرصد، متابعات

حصلت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الجهة الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي في دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال العام الجاري على ست شهادات إدارة نظام الجودة آيزو، تقديراً لأنظمة إدارة الجودة التي تطبقها وصممت لتحقيق دورها في تنظيم القطاع النووي في دولة الإمارات.

وتعتبر هذه الشهادات علامة فارقة لدى الهيئة لاسيما في ظل جائحة كورونا التي أثرت بدورها على مجريات الأعمال، حيث عملت الهيئة على تعزيز جهودها لحماية البيئة والعاملين وأفراد المجتمع.

وشملت شهادات الأيزو التي حصلت عليها الهيئة الأيزو 45001:2018 لنظم إدارة السلامة والصحة المهنية، والأيزو 14001:2015 لنظم إدارة البيئة، وشهادة الأيزو 22301:2012 لنظم إدارة استمرارية الأعمال، والأيزو 22320:2018 لنظم الأمن والمرونة وإدارة الطوارئ، والأيزو30401:2018 لنظام إدارة المعرفة، والأيزو 10015:2019 لنظم إدارة الموارد البشرية والتطوير الوظيفي، حيث تمكن هذه النظم الهيئة من تطبيق معايير نموذج التميز للجيل الرابع لتحقيق أهدافها فيما يتعلق بضمان تقديم خدماتها بجودة وشفافية.

وقالت نادية سلطان، مديرة التطوير المؤسسي بالهيئة إن حصول الهيئة على هذه الشهادات رفيعة المستوى، يعد أمر غاية في الأهمية لاسيما في ظل تداعيات جائحة كورونا، حيث أثبتت الهيئة فعالية أنظمتها متعددة الاستخدامات وقدرتها على التكيف مع أية ظروف مهما كانت غير متوقعة، والعمل بجد للرقابة على القطاع النووي في دولة الإمارات. كما أن هذه الشهادات هي بمثابة دليل على الجهود التي تبذلها الهيئة نحو تحقيق التميز باعتباره أمراً أساسياً لتحقيق رؤيتها بأن تصبح من الجهات الرقابية الرائدة عالمياً، وأيضاً حماية المجتمع والبيئة من المخاطر الإشعاعية”.

وحصلت الهيئة على شهادات الأيزو نتيجة لامتثالها لجميع المتطلبات المختلفة للشهادات. حيث تتطلب شهادة الأيزو 22320:2018 للأمن والمرونة وإدارة الطوارئ تنفيذ نظام للتواصل وإدارة الحالة من خلال عملية راسخة وفرق عمل تعمل بشكل مشترك. وبدورها تمتلك الهيئة مركز عمليات للطوارئ وفقاً لأحدث المعايير، حيث يجري التنسيق مع الأطراف المعنية المحليين والدوليين في القطاع النووي، بشأن جهود الاستجابة النووية والطوارئ، بالإضافة إلى التدابير والإجراءات المتبعة لتسهيل الأعمال.

وبدورها تضمن شهادة الأيزو لإدارة استمرارية الأعمال 22301:2012 تنفيذ وتحسين نظام حماية وظائف الأعمال وضمان استمراريتها في حالة حدوث ظروف غير متوقعة. وطوّرت الهيئة إدارة شاملة لاستمرارية الأعمال لضمان استمرارية توفير الهيئة للأنشطة المهمة للموظفين والأطراف المعنية.

بالإضافة إلى ذلك، تتطلب شهادة الأيزو لإدارة المعرفة 30401:2018 صياغة وإنشاء نظم لضمان إدارة المعرفة. وفي هذا الإطار قامت الهيئة، بتطبيق نظام قوي يحدد المعرفة التنظيمية الهامة لدعم السلامة النووية والإشعاعية والأمن وعدم الانتشار. كما وضعت الهيئة أدوات لتقليل مخاطر فقدان المعرفة إلى جانب بناء وتأهيل الكفاءات الوطنية وضمان تبادل المعرفة بين الموظفين.

من ناحية أخرى، تسعى الأيزو لإدارة الموارد البشرية والتطوير الوظيفي 10015:2019 إلى إنشاء وتنفيذ نظم للتأثير الإيجابي على نتائج أنشطة وخدمات المنظمة ولتحقيق ذلك وضعت الهيئة معياراً لقياس كفاءة الموظفين يحدد المتطلبات الوظيفية ويقيس تطور الموظفين، وانطلاقاً من التزامها بالتوجيهات الحكومية بشأن الاستثمار في البحث والتطوير، أطلقت الهيئة برنامجًا للأبحاث الرقابية النووية لدعم مثل هذه الأنشطة مع الأطراف المعنية.

وتتطلب نظم الأيزو لإدارة السلامة والصحة المهنية 45001: 2018 توفير أماكن عمل آمنة وصحية من خلال الحد من الإصابات المرتبطة بالعمل والمشكلات الصحية حيث نفذت الهيئة العديد من برامج الصحة والسلامة والبيئة بما في ذلك الأنشطة التوعوية الدورية لتعزيز رفاهية الموظفين وضمان سلامتهم في العمل.

فيما تسعى نظم الأيزو للإدارة البيئية 14001: 2015 إلى التزام الهيئة تجاه مسؤولياتها البيئية بشكل منهجي لضمان الاستدامة. وعليه وانطلاقاً من التزامها بدعم جهود الصحة والسلامة والبيئة، بدأت الهيئة بتنفيذ العديد من الأنشطة مثل تحسين جودة الهواء وإعادة تدوير المواد التي يتم التخلص منها.

ومنذ تأسيسها في عام 2009، أنشأت الهيئة نظاماً متكاملاً لتوثيق عملياتها من خلال وضع تفصيلي لكافة العمليات والإجراءات التي تغطى الوظائف الأساسية أو الداعمة أو الإدارية. وقد تم مقارنة هذا النظام بغيره من الأنظمة الدولية فضلاً عن تطويره باستمرار وفقاً لأفضل المعايير المتبعة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية والجهات الرقابية في الدول الأخرى. وأنشأت الهيئة نظامها استناداً على متطلبات الأمان التي وضعتها الوكالة الدولية حول القيادة والإدارة والتي تعد معيار أساسي لكافة الجهات الرقابية النووية.

كما جرى اعتماد نظام الإدارة المتكامل للهيئة خلال السنوات السابقة، حيث حصلت الهيئة في عام 2018 على شهادات أيزو27001:2013 لنظم إدارة أمن المعلومات، وحصل المختبر المعياري الثانوي لقياس الجرعات في الهيئة على شهادة الأيزو17025:2017 لكفاءة أداء معامل الاختبار والمعايرة.

وفي عام 2019 حصلت الهيئة على شهادة الأيزو9001:2015 لنظم إدارة الجودة. ومُنحت الشهادة في حفل حضره سعادة باتريك مودي سفير المملكة المتحدة لدى الدولة ، والإدارة العليا للهيئة الاتحادية للرقابة النووية.