16.1 C
Hashemite Kingdom of Jordan
Thursday, 8 December 2022












الرئيسيةalmarsad«الثقافة» تطلق حملة وطنية للاحتفال بالأعياد الوطنيّة

الأكثر قراءة

«الثقافة» تطلق حملة وطنية للاحتفال بالأعياد الوطنيّة

 

الاردن | المرصد | ثقافة وجوائز

أطلقت وزارة الثقافة حملة احتفاليَة وطنيّة بالعيد الثاني والعشرين لجلوس جلالة الملك عبدالله الثاني على العرش وذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش.

وتتضمّن الحملة التي تستمرّ فعاليًاتها عبر وسائل الاتصال المرئي ووسائل الإعلام فقرات ثقافية وفنية توثّق لمسيرة العطاء والإنجاز التي قادها جلالة الملك عبدالله الثاني، امتداداً لمسيرة الدولة الأردنيَة التي تحتفي هذا العام بمرور 100 عام على تأسيسها، ترسّخت خلالها قيم الحكم الرشيد التي ساهمت في تراكم البناء والإنجاز.
كما تبرز الحملة أهميّة المناسبات الوطنيّة التي تعبّر عن مسيرة الدولة الأردنية، والتي يستمدّ الأردنيّون منها القوة والعزيمة والإصرار نحو مزيد من الألق والتقدّم والازدهار.

وتؤكّد الحملة أنّ عهد جلالة الملك عبدالله الثاني هو امتداد لعطاء الهاشميين على مرّ تاريخ الدّولة الأردنيّة، الذي يعتزّ به الأردنيون ويستمدون منه العزم والإرادة للمضيّ قدماً في تعظيم منجزات الدولة الأردنيّة، لتبقى ثابتة المبادئ وراسخة الجذور وعالية القيم.

كما تبرز تزامن الأعياد الوطنيّة مع مناسبة وطنيّة جامعة تتمثّل بمرور مائة عام على تأسيس الدّولة الأردنيّة، ما يضع على عاتقنا المزيد من المسؤوليّات تجاه ترجمة توجيهات جلالته الهادفة للحفاظ على المنجز الوطني وصونه والسير بخطى واثقة نحو المستقبل.

وتركّز كذلك على جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في إيلاء العمل الثقافي الأهميّة اللازمة، ورفع الوعي الثقافي والمعرفي لدى أبناء الوطن، وتفعيل دور مؤسسات العمل الثقافي كي تسهم في تجذير قيم العمل والبناء، ومبادئ الشفافية والعدالة وتكريس الانتماء والولاء، ومبادئ الثورة العربيّة الكُبرى.

كما تؤكّد الحملة على دور القوات المسلحة الأردنيّة – الجيش العربي والأجهزة الأمنية في حماية الوطن وصون منجزاته، والدّفاع عن مبادئ الوطن وثوابت الأمّة.

وتتضمّن الحملة عرض أربعة أفلام بعنوان: «الملك المعزّز»، و»أم الشهداء» الكتيبة الآلية الثانية، وتعريب قيادة الجيش، ومتحف الدبابات الأردني.

كما تشتمل أيضاً على إطلاق أغنيتين للفنان عمر العبداللات إحداهما بعنوان:»وتستمر المسيرة» والأخرى بعنوان: «دحنون ديرتنا» من أشعار الشاعر الراحل مصطفى وهبي التل (عرار)، بالإضافة إلى أغانٍ أخرى هي: «صاحب العيد» للفنان أسامة جبور، و»نعشق ترابك» للفنان رامي شفيق، و»ابشر سيدنا» للفنان رامي الخالد، و «بلدي» للفنانة كارولين ماضي، و»أردن الكوفية الحمرا» ، و»بكتب اسمك يا بلادي» للفنان هيثم عامر – إذاعة، وعدد من الاسبوتات الاذاعية المختلفة التي تقدم ملخصات لتاريخ الدولة الأردنيَة ونظام الحكم الهاشمي الذي كان وسيبقى منارة للوعي والإنسانية.

..وتفتح باب الترشح لجائزة الدولة التشجيعية 2021
أعلنت وزارة الثقافة، عن فتح باب الترشح لنيل جائزة الدولة التشجيعية للعام 2021، بدءًا من يوم الأحد المقبل وحتى الثلاثين من تموز 2021.

وقد حددت الوزارة موضوعات الجائزة لهذا العام في الحقول التالية: حقل الآداب/ مجال القصة القصيرة، حقل العلوم الاجتماعية/ مجال التراث الأردني، حقل الفنون/ مجال الفن التشكيلي وحقل العلوم/ مجال البرامج والتطبيقات الحاسوبية.

وتشترط فيمن يتقدم لنيل الجائزة أن يكون أردني الجنسية ،لايتجاوز عمره أربعين عاماً حتى تاريخ 30/9/2021، وأن يكون النتاج أو المشروع المقدم لنيل الجائزة منشورا أو معلنا عنه وتتوافر فيه الأصالة والتميز،وألا يكون قد مضى على نشره أو الإعلان عنه أكثر من ثلاث سنوات من تاريخ تقديمه، ولم يسبق تقديمه للحصول على درجة علمية، أو حصل على أي جائزة، سواء داخل المملكة أو خارجها، وأن يكون الترشيح في مجال الحقل المخصص للجائزة فقط.
ودعت الوزارة الراغبين بالترشح لتزويدها بمعلومات وافية عن السيرة الأدبية والعلمية والفنية وفق النموذج المعد والمتوفرعلى موقع الوزارةwww.culture.gov.jo، إضافة لنبذة عن المشروع ومسيرته ونتائجه المتحققة موثقة حسب الأصول، إذا كان مجال الجائزة مشروعا (في حقلي العلوم الاجتماعية والعلوم)، وتسليم خمس نسخ من العمل المرشح للجائزة غير مستردة، أو خمس نسخ من وصف المشروع مدعما بالوثائق إذا كان العمل المقدم لنيل الجائزة عبارة عن مشروع، إمابإرسال نسخة الكترونية PDF من العمل المرشح مع الوثائق اللازمة على البريد الالكتروني: info@culture.gov.jo أو تسليمها شخصيًا في مبنى الوزارة.

يذكر أن جائزة الدولة التشجيعية التي استحدثت العام 2007، تُمنح للأدباء والفنانين والمبدعين الأردنيينعن مجمل عطائهم الإبداعي، استنادًا للمادة العاشرة من نظامها، بقرار من مجلس الوزراء بناءً على تنسيب الوزير، على أن يقترن القرار بالإرادة الملكية السامية، وتأتي هذا العام بالتزامن مع الاحتفال بمئوية تأسيس الدولة التي تضفي عليها دلالة معنوية تتصل بإنجازات الدولة في مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المختلفة وتقديرها للإبداع والابتكار.