16.4 C
Hashemite Kingdom of Jordan
Wednesday, 30 November 2022












الرئيسيةalmarsadمجلة «أفكار» تفتح ملف الفلسفة في مئويّة الدولة الأردنيّة

الأكثر قراءة

مجلة «أفكار» تفتح ملف الفلسفة في مئويّة الدولة الأردنيّة

 

الاردن | المرصد | ثقافة وفنون

صَدَرَ العدد 386 من مجلة «أفكار» الشهريّة التي تصدُر عن وزارة الثَّقافة ويرأس تحريرها د.يوسف ربابعة، متضمِّنًا مجموعة من الموضوعات والإبداعات الجديدة التي شارك في كتابتها نخبة من الكُتّاب الأردنيّين والعرب.
استهلَّ د. يوسف ربابعة العدد بمفتتح بعنوان «الدولة في مئويّتها: هل أنجزنا مشروعًا ثقافيًّا؟»، يقول فيه: «إنَّ المتطلّبات القادمة كبيرة في المجالات كافة، ومن أهمها إنجاز مشروع ثقافي يؤسس لحالة جديدة ووعي بالذات والآخر، مع الاعتراف بأنَّ هذا المشروع لم يُنجز خلال المئة عام الماضية، وهناك محاولات لم تؤسّس لحالة عامة ومشروع دولة، وبقيت المؤسسات الثقافيّة جزرًا معزولة عن الواقع، حتى وزارة الثقافة لم تتمكَّن من فعل الكثير بسبب قلة الإمكانات ونقص الموارد، وعدم تحوُّل نشاطاتها الثقافيّة إلى مشروع منظَّم تتبنّاه الدولة بكل مؤسساتها».
تضمَّن العدد ملفًّاعن الفلسفة في مئويّة الدولة الأردنيّة، قدَّم له عارف عادل مرشد بمقدمة يقول فيها: «إنَّ الاشتغال بالفلسفة لن يؤتي ثماره دون ربط محتوى مادّتها بالحياة الإنسانية بوجه عام، والحياة الشخصيّة للطالب المدرسيّ والجامعيّ بوجه خاص،عن طريق تشجيعه على تكوين آرائه بأسلوب تفسيري يعتمد على إبداء الأسباب المنطقيّة»، ويرى عارف أنَّ ما نشهده مؤخّرًا من اهتمام بالغ بالنشاط الفلسفي في الأردن؛ لهو أكبر مؤشِّر على مدى أهميّة الأنشطة الفلسفيّة في خلق مواطن صالح يحافظ على هويّته الأصيلة، ويقبَل بثقافة الآخر دون الذَّوبان المطلق فيها.
في هذا الملف كتب د.ضرار بني ياسين عن أهمية الدرس الفلسفي، وتناول د.أحمد العجارمة واقع الفلسفة في الأردن، وشخَّص د.زهير توفيق حال الدَّرس الفلسفيّ في مدارس الأردن، وتأمَّل د.محمد ربابعة المشروع النهضويّ العربيّ عند فهمي جدعان وهشام غصيب، كما كتب عارف عادل مرشد عنقراءة الفلسفة في زمن الفضاء الافتراضيّ.
وفي باب دراسات، وبمناسبة مئوية الدولة الأردنية، خصصت «أفكار» مساحة تحت عنوان «شخصيّات إعلاميّة» وفي هذا العدد يلقي عامر الصمادي الضوء على تجربة الإعلامي سمير مطاوع. كما نقرأ مقالات ودراسات متنوعة؛ فكتبت سلمى فرود عنسياسات المستقبل في رأي «فرانسيس فوكوياما»، وكتب د.جورج كلّاس عن البروفسور عصام سليمان الموسىونظريّة تَرسيمِ الاتِّصال العربيّ، وتأمَّل محمد محمود فايد فيسيكولوجية الإحساس الفائق، وتناول د.محمد علي الصويركي سيرة الشاعر ميلياجروس بن يوكراتيس ابن مدينة جدارا، وتتبّعت ميّادة الصعيدي ماهيّة البناء الزّمنيّفي مجموعات جعفر العقيلي القصصيّة، وقدّم هاشم غرايبةقراءة في رواية «راكين» للدكتورة نهال عقيل، أما عمر محمد جمعة فكتب عن «الحريّة 313» الرِّواية الأخيرة للأديب الراحل عدنان كنفاني، وتناولت د.دلال عنبتاوي كتاب»إرث الدم» لحسين نشوان، وكتب عبدالمجيد جرادات عن الثقافة والفكر في مئويّة الدولة الأردنيّة، وتناول ناجح حسن موضوع فضاءات المكان في العين السينمائية، وتتبّع محمد خضير فنّ توظيف الألمفي الفيلم التركي «مسلم بابا»، وفي الكتابة عن المكان الأردني تأخذنا هند سليمان بجولة في ربوع تلّ إربد.
وتضمّن الملف حوارًا مع الرِّوائي الجزائري عبدالوهاب عيساوي، حاوره موسى أبوريّاش.
أمّا في باب «إبداع» فنقرأ قصائد لـِ: عيد بنات، غسان تهتموني، محمد زين العابدين. ونقرأ قصصًا لكل من: محمد خليل، زياد أبولبن، هشام عباس، سناء الشعلان، سامر المعاني، فداء الحديدي، وقصة «الأسئلة الثلاثة» لـِ»ليو تولستوي» ترجمها حسام بدار.
وحول أهم الإصدارات والمستجدّات على الساحتين المحليّة والعالميّة كتب محمد سلام جميعان في باب «نوافذ ثقافية». العدد من إخراج المصمّمة هزار مرجي، وتضمّن الغلافان الأمامي والخلفي لوحتين للفنان الأردني محمد العامري.